الوقاية من السحر

الوقاية من السحر

الوقاية من السحر

لسحر هو من الأمراض الثابتة بالكتاب والسنة

والتي تصيب الإنسان وتسبب له الضرر

هذا الضرر قد يكون معنويا أو حسيا

قال تعالى في سورة البقرة

((وَاتَّبَعُوا مَا تَتْلُوا الشَّيَاطِينُ عَلَى مُلْكِ سُلَيْمَانَ

وَمَا كَفَرَ سُلَيْمَانُ وَلَكِنَّ الشَّيَاطِينَ كَفَرُوا يُعَلِّمُونَ النَّاسَ السِّحْرَ))

حتى وصل إلى قوله عزوجل

((فَيَتَعَلَّمُونَ مِنْهُمَا مَا يُفَرِّقُونَ بِهِ بَيْنَ الْمَرْءِ وَزَوْجِهِ

وَمَا هُمْ بِضَارِّينَ بِهِ مِنْ أَحَدٍ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ وَيَتَعَلَّمُونَ

مَا يَضُرُّهُمْ وَلا يَنفَعُهُمْ ))

وكذلك قوله عزوجل عن سحرة فرعون

والذين حولوا عصيانهم إلى أفاعي

((يُخَيَّلُ إِلَيْهِ مِنْ سِحْرِهِمْ أَنَّهَا تَسْعَى))

أما من السنة فإن أشرف الخلق وخاتم الأنبياء

محمد صلى الله عليه وسلم قد سحره رجل يهودي

فكان صلى الله عليه وسلم يُخيل إليه أن يفعل الشيء

ولم يكن قد فعله.ولكن الشريعة لم تترك أمر السحر

بل وقد دلت على كيفية علاجه، فهذا كتاب الله الذي

الوقاية من السحر

أخبر عنه سبحانه أنه هدى وشفاء، وفي أكثر من حديث

للنبي صلى الله عليه وسلم يبين فضل بعض السور في الوقاية

من السحر والعين ونحو ذلك، كذلك لم يترك

النبي صلى الله عليه وسلم أمته بدون علاج للسحر

فقد أرشدهم إلى العديد من الأذكار النبوية والأدعية

التي يكون لها التأثير بإذن الله في العلاج والوقاية من السحر.

تنقسم طرق الوقاية والعلاج من السحر إلى قسمين

طرق للوقاية من السحر قبل وقوعه

طرق العلاج من السحر بعد وقوعه

هذه الطرق تتضمن الأذكار الشرعية والتعوذات

المأخوذة عن نبينا صلى الله عليه وسلم

ومن ذلك: آية الكرسي وتقرأ بعض الفراغ

من الصلوات المكتوبة وقبل النوم

قال صلى الله عليه وسلم

( من قرأ آية الكرسي في ليلة لم يزل عليه من الله حافظ ولا يقربه شيطان حتى يصبح).

وتتضمن هذه الطرق الرقية الشرعية الصحيحة

وللتي تتضمن قراءة آيات من القرآن الكريم

مع الأذكار النبوية على الشخص المسحور

وذلك بأن يضع الشخص الراقي يده اليمنى

على جبين المسحور ويرقيه، وكذلك يمكن للشخص المسحور

أن يرقي نفسه بأن يقرأ وينفث في يده ومن ثم يمسح بها على جسمه

للتواصل 00905354212742

alshek19981ry

اترك رد

لمراسلة الشيخ عبر الواتساب
Call Now Buttonاتصل الان مع الشيخ
%d مدونون معجبون بهذه: